إسرائيل ستعرض في موسكو نتائج تحقيقها بشأن إسقاط طائرة روسية

اسرائيل

قال الجيش الإسرائيلي إن قائد سلاح الجو الميجر جنرال أميكام نوركين سيسافر إلى موسكو يوم الخميس لعرض نتائج التحقيق الإسرائيلي بعد واقعة أُسقطت خلالها طائرة عسكرية روسية

وألقى الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء باللوم على سوريا في إسقاط الطائرة قائلا إن البطاريات السورية المضادة للطائرات ”أطلقت النيران عشوائيا“ و ”لم تكلف نفسها“ عناء التأكد من أنه لا توجد طائرات روسية في الجو.

وجاء في بيان الجيش ”قائد سلاح الجو الإسرائيلي والوفد المرافق له سيقدم تقريرا عن الوضع يشمل كل الجوانب بما في ذلك المعلومات التي سبقت القيام بالمهمة ونتائج تحقيق جيش الدفاع في الواقعة“.

وفي بادئ الأمر، بدا أن الحادث سيسبب على الأرجح أزمة بين البلدين حيث اتهم وزير الدفاع الروسي إسرائيل بأنها مسؤولة بشكل غير مباشر عن الواقعة.

لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عبر الهاتف يوم الثلاثاء وصف الواقعة بأنها ”سلسلة من الأحداث المأساوية العارضة“ بيد أنه استدرك قائلا إن روسيا في حاجة للوقوف على حقيقة ما حدث.

وقال الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء إن مقاتلاته استهدفت منشأة سورية ذكر أنها كانت على وشك أن تنقل أسلحة لجماعة حزب الله اللبنانية نيابة عن إيران وإنه عندما سقطت الطائرة، كانت الطائرات الإسرائيلية ”داخل المجال الجوي الإسرائيلي بالفعل“.

وقال نتنياهو إن القوات السورية هي المسؤولة وعرض على روسيا تقديم ”كل المعلومات اللازمة“ للتحقيق.

ومنذ تدخلها في سوريا عام 2015، كانت روسيا تغض الطرف عادة عن الهجمات الإسرائيلية التي يقول مسؤولون إن إسرائيل نفذت 200 منها.

وذكر الجيش في بيانه أن الوفد الإسرائيلي ”سيطرح المحاولات الإيرانية المستمرة لنقل أسلحة استراتيجية لحزب الله… ولتأسيس وجود عسكري إيراني في سوريا“.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *