مقتل عشرات في ضربة جوية بمنطقة خاضعة للدولة الإسلامية

قصف قوات التحالف الدولي

قتل 54 شخصاً بينهم 28 مدنيا ومقاتلون من التنظيم في ضربة جوية نفذتها على الأرجح قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أو العراق استهدفت منطقة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في شرق البلاد .

وقد استهدفت الضربة  المنطقة الواقعة قرب بلدتي السوسة والباغ فوقاني يوم الخميس قرب الحدود مع العراق، وهي إحدى المناطق الأخيرة التي يتواجد بها التنظيم في سوريا وأكد شهود عيان استهدف مصنعا للثلج إلى الشرق من بلدة السوسة الواقعة على بعد كيلومترات قليلة من الحدود مع العراق. ومعظم المدنيين الذين قتلوا عراقيون.

وقال الكولونيل شون رايان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن قوات التحالف أو ”قوات شريكة له ربما نفذت ضربات في الجوار“.

ووصفت وزارة الخارجية السورية الهجوم ”بالمجزرة“ و“العدوان الذي قام به التحالف غير الشرعي“. وتقول دمشق إن قوات التحالف في سوريا قوات احتلال لأنها موجودة في البلاد دون إذن.

ويحارب التحالف فلول تنظيم الدولة الإسلامية على جانبي الحدود بين سوريا والعراق. ويقوم بعمليات في سوريا دعما لقوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف يضم مقاتلين أكرادا.

وفي وقت سابق، اتهمت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) وصحيفة الوطن المؤيدة للحكومة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بتنفيذ الضربة الجوية. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة هذه التقارير.

وتم دحر تنظيم الدولة الإسلامية إلى حد كبير العام الماضي في أكثر المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق، لكن مقاتليه لا يزالون ينشطون في الصحراء بالقرب من الحدود.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *