بسبب الخلاف مع ميركل حول الهجرة وزير الداخلية الألماني يلوّح باستقالته

انجيلا ميركل

أعلن هورست سيهوفر وزير الداخلية الألماني، استقالته من منصبه بسبب خلافه مع المستشارة انغيلا ميركل على خلفية أزمة الهجرة، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الذي ينتمي إليه الوزير، بينما أكدت مصادر أخرى لوكالة الأنباء الألمانية اليوم (الاثنين)، أن وزير الداخلية الألماني سيتراجع عن استقالته إذا تراجع حزب ميركل عن موقفه بشأن الهجرة.

وكان سيهوفر قد عبر عن نيته الاستقالة خلال اجتماع مغلق للحزب في ميونيخ (جنوب) كان لا يزال مستمرا حتى وقت متأخر من يوم أمس (الأحد). كما يعتزم سيهوفر بحسب المصادر نفسها، الاستقالة من رئاسة الحزب المسيحي الاجتماعي المشارك في الائتلاف الحكومي الهشن لعدم تمتعه بالدعم اللازم.

ولم توضح المصادر ما ستكون عليه تداعيات الاستقالة بالنسبة لمستقبل الحكومة الألمانية. ومن المقرر أن يعقد سيهوفر مؤتمراً صحفياً في وقت لاحق.

وتدهورت علاققة سيهوفر بالمستشارة الألمانية بسبب موقفه من قضية التصدي لتدفق المهاجرين المسجلين في دول أخرى من الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا، إذ يريد سيهوفر إعادة طالبي اللجوء المسجلين عند الحدود، وهو الأمر الذي ترفضه ميركل خشية “تمدده” إلى كل الدول الأوروبية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *