ميركل وماكرون يطالبان إيران وإسرائيل بضبط النفس لتجنب التصعيد في الشرق الأوسط

France's President Emmanuel Macron (L) meets with Germany's Chancellor Angela Merkel on the eve of the European Union Digital Summit in Tallinn on September 28, 2017.
European Union leaders meet for an informal dinner ahead of  full summit on Friday. Talks are expected to feature reactions to French President Emmanuel Macron's speech outlining his new vision for Europe, and discussions on digital issues, a priority for host Estonia. / AFP PHOTO / JANEK SKARZYNSKI

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الخميس، إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حثا إسرائيل وإيران على ضبط النفس لتجنب مزيد من التصعيد في الشرق الأوسط.

وقالت ميركل في كلمة أثناء تسلم ماكرون لجائزة شارلمان الرفيعة في ألمانيا ”نعلم أن الوضع معقد للغاية“، وأضافت ”التصعيد على مدى الساعات القليلة الماضية يظهر لنا أن الأمر يتعلق بالحرب والسلام. وليس بوسعي سوى دعوة كل الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس“.

بدوره، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس، إلى نزع فتيل التوتر في الشرق الأوسط بعد أن قالت إسرائيل إن القوات الإيرانية في سوريا شنت هجوما صاروخيا على قواعد عسكرية إسرائيلية في هضبة الجولان وإنها ردت بشن ضربات صاروخية.

وقال مكتب ماكرون في بيان ”الرئيس على إطلاع مستمر. ويدعو لوقف تصعيد التوتر في الوضع“، كما أكد قصر الإليزيه أن ماكرون سيناقش الشرق الأوسط خلال اجتماع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس.

بدورها عبرت الخارجية الروسية عن قلقها من الضربات الصاروخية المتبادلة بين سوريا وإسرائيل، وأكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن تأزم العلاقة بين إسرائيل وإيران أمر خطر ويصرف الانتباه عن محاربة إرهابيي تنظيم الدولة.

وقال بوغدانوف في مؤتمر صحفي خلال قمة “روسيا — العالم الإسلامي” في قازان: “التأزم الحالي بين إسرائيل وإيران وتبادل الضربات أمر خطر، لأنه يصرف الانتباه عن محاربة “داعش” والإرهابيين ويعرقل التسوية في سوريا”، بحسب “سبوتنيك”.

بدوره، نفى نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني “أبو الفضل حسن بيغي”، أن تكون بلاده هي من نفذت ضربة صاروخية على مواقع في هضبة الجولان، أمس الأربعاء، مؤكداً أن جيش الأسد هو من قام بالضربة الصاروخية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *