قوات الأسد تسيطر على نصف الغوطة الشرقية

إسعاف مصاب في الغوطة الشرقية

تمكنت قوات الجيش السوري من السيطرة على نصف الغوطة الشرقية، آخر المعاقل الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة بالقرب من العاصمة دمشق، بحسب تقارير.

وقال رامي عبد الرحمن، رئيس “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، لوكالة فرانس برس إن “قوات النظام تسيطر على أكثر من 50 في المئة من الغوطة”.

وبحسب تقارير، فقد أسفر القصف الجوي عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا مع تقدم قوات الجيش مدعومة بالدبابات.

يأتي هذا فيما اجتمع مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، في نيويورك، لمناقشة أسباب فشل وقف إطلاق النار الذي طالب به الأسبوع الماضي.

واتخذ المجلس قرارا في 24 فبراير/ شباط يطالب بهدنة مدتها 30 يوما في جميع أنحاء سوريا، لكن الحكومة السورية وحليفتها الرئيسية روسيا أكدتا أن تلك الهدنة لا تنطبق على المجموعات المسلحة الموجودة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

قافلة المساعدات تغادر الغوطة الشرقية قبل إنهاء مهمتها وسط القصف
وتم السماح بوصول قافلة مساعدات إنسانية تابعة للأمم المتحدة إلى الغوطة، يوم الاثنين، ولكنها اضطرت للمغادرة دون إفراغ جميع الشاحنات نظرا لاستمرار سقوط القذائف.

وتسبب القتال الدائر في المنطقة في مقتل أكثر من 700 شخص في الأسابيع الأخيرة، العديد منهم أطفالا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *