غارات التحالف الدولي تقتل جنود روس في دير الزور

دير الزور

قال مقاتلون روس إن اثنين على الأقل من زملائهم كانا ضمن من لاقوا حتفهم، عندما اشتبكت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية مع قوات موالية لنظام الأسد في دير الزور مؤخرا.
وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن مسؤول أمريكي أن أكثر من 100 مقاتل من المتحالفين مع قوات الحكومة السورية قتلوا عندما أحبط التحالف وقوات سوريا الديمقراطية التي يدعمها هجوما كبيرا في ليل السابع من شباط/فبراير الحالي، في حين ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن المقاتليْن لقيا حتفهما إثر غارات للتحالف وليس نتيجة اشتباكات كما ذكرت وكالة “رويترز”.
من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية قبل أسبوع إن فصائل موالية للحكومة السورية كانت تنفذ عمليات استطلاع عندما وقع الاشتباك، نافية أي وجود للجنود الروس في المنطقة.
لكن زملاء المقاتلين قالوا إن اثنين على الأقل من الروس الذين يقاتلون بشكل غير رسمي مع القوات الموالية للحكومة السورية، قتلا في الواقعة التي شهدتها محافظة دير الزور.
من جهته، أعلن اتحاد البلطيق القوقازي في كاليننغراد في بيان أن فلاديمير لوغينوف البالغ 52 عاما والذي كان يعمل خبير ألغام متطوعا “قتل في معركة غير متكافئة في منطقة دير الزور”.
كما أعلنت منظمة روسية قومية أخرى مقتل مواطن روسي آخر يدعى كيريل أنانييف في السابع من شباط، وقالت إنه قتل في “معركة قرب نهر الفرات بمحيط بلدة خشام”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *