ماكرون يشيد بأداء المعارضة في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة

هيئة التفاوض السورية مع المبعوث الأممي استيفان دي ميستورا

أشاد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد استقباله وفدا من هيئة التفاوض السورية برئاسة الدكتور نصر الحريري، بـ”السلوك البناء” للمعارضة خلال مفاوضات جنيف، مؤكدا أن فرنسا ستبذل جهودها للوصول إلى عملية انتقال سياسي شاملة في سوريا.
وأفاد بيان صادر عن الإليزيه بأن ماكرون “أشاد بعمل هيئة التفاوض السورية، وجدد دعم فرنسا لمعارضة سورية موحدة”، بالإضافة إلى “السلوك البناء للمعارضة السورية خلال مفاوضات جنيف 8، وشجعها على مواصلة جهودها خلال جولة المفاوضات المقبلة”.
وأضاف البيان أن “فرنسا ستواصل بذل كل ما هو ممكن مع الدول المعنية من اجل التقدّم نحو عملية انتقال سياسي شاملة في سوريا برعاية الأمم المتحدة”.
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أنها ستستضيف جولة جديدة من محادثات السلام السورية في العاصمة النساوية فيينا الأسبوع المقبل، قبل أيام من افتتاح مؤتمر تنظمه روسيا في سوتشي حول سبل إنهاء الحرب.
وسيلي المحادثات المرتقبة في 25 و26 كانون الثاني/يناير الجاري في فيينا، مؤتمر سلام يعقد في منتجع سوتشي البحري الروسي في يوم 30 من الشهر نفسه، في محاولة لإيجاد تسوية للنزاع السوري المستمر منذ سبع سنوات.
وقالت الأمم المتحدة إن المبعوث الخاص للأمم المتحدة، استيفان دي ميستورا “يتوقع أن تحضر الوفود إلى فيينا وهي جاهزة لعمل جوهري معه”.
وأضافت أن “أي مبادرة سياسية من قبل الأطراف الدوليين يجب أن تقيّم انطلاقا من قدرتها على المساهمة في دعم عملية جنيف السياسية التي تتولى الأمم المتحدة رعايتها والتطبيق الكامل للقرار 2254″، وهو خريطة طريق لإنهاء النزاع أعدت في العام 2015.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *