الجيش التركي يستعد لشن عملية عسكرية في سوريا

تركيا

بدأ الجيش التركي في إقامة مشافي ميدانية على الحدود التركية مع سوريا كجزء من التحضيرات للعملية العسكرية المرتقبة في مدينة عفرين السورية ضد الفصائل الكردية، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية التي نقلت الأمر عن مصدر أمني لم تبين من هو.

في الوقت الذي يواصل فيه الجيش التركي حشد قواته في ولاية كيليس المحاذية للحدود السورية.

ووفقاً للوكالة فقد أفاد المصدر بأن “الجيش التركي أقام مشافي ميدانية في منطقة قوملو التابعة لمحافظة هتاي الحدودية في إطار العملية التي يستعد لتنفيذها في سوريا”.

وتابع: “يستعد الجيش التركي لتنفيذ عملية عسكرية في منطقة تقع بين محافظة إدلب ومدينة عفرين السوريتين”.

كما لفت المصدر إلى أن “سلطات الأمن اتخذت تدابير أمنية مشددة في منطقة قوملو حيث نشرت عدداً كبيراً من رجال الشرطة فيها”.

وتقع منطقة “قوملو” في سهل العمق بمحافظة “هاتاي”، كما أنها منطقة قريبة من مدينة الريحانية المحاذية لمحافظة إدلب السورية.

هذا وقد أكد مصدر عسكري لوكالة “سبوتنيك”، أن الجيش التركي حشد أكثر من 15 ألف جندي في ولاية كيليس المحاذية لحدود مدينة عفرين السورية.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن الجيش التركي أرسل، يوم 4 يناير/كانون الثاني الجاري، تعزيزات عسكرية إلى المخافر الحدودية في ولاية كيليس تضمنت مدافع ثقيلة وناقلات جنود مدرعة ومعدات عسكرية وذخائر.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قال خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في باريس، “يعتبر شمال سوريا عنصر تهديد مستمر على تركيا ولن نسمح بإقامة ممر إرهاب هنا ولا يمكن أن نتراجع عن ذلك”.

وأضاف: “إن وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني يبحثان عن سبل للوصول إلى البحر الأبيض المتوسط من شمال سوريا ولن نسمح بذلك، كما ننتظر من أصدقائنا أن يتحركوا معنا بهذا الشأن”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *