التحالف الحكومي الألماني يسعى لطرد المهاجرين الذين يشككون بوجود إسرائيل

ألمانيا

نشرت صحيفة “فيلت” الألمانية مسودة اقتراح سيقدم للبرلمان الألماني من قبل “التحالف المسيحي”، المؤلف من “الحزب المسيحي الديمقراطي” وشقيقه البافاري “الحزب المسيحي الاجتماعي”، لسن قانون لطرد المهاجرين المعادين للسامية.

سعى التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل”، إلى طرد المهاجرين المعادين للسامية. وجاء في مسودة اقتراح للكتلة البرلمانية للتحالف من المقرر طرحها في البرلمان الألماني (بوندستاغ) في 27 يناير/كانون الثاني الجاري، قبيل إحياء ذكرى محرقة النازية (هولوكوست): “من يرفض الحياة اليهودية في ألمانيا أو يشكك في حق إسرائيل في الوجود، لا يمكن أن يكون له مكان في بلدنا”.

وبحسب المسودة، التي نشرتها صحيفة “فيلت” الألمانية اليوم السبت يتعين على البرلمان مطالبة الحكومة بالعمل على تطبيق الإمكانيات المتاحة في قانون الإقامة بالولايات لطرد الأجانب المعادين للسامية من ألمانيا.

وقال نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، “شتيفان هاربارت”، في تصريحات للصحيفة: “يتعين علينا مواجهة معاداة السامية من جانب المهاجرين المنحدرين من أصول عربية ودول أفريقية بحسم (..) لا بد من تطبيق مبدأ الوقاية واستخدام كافة الأساليب بما في ذلك إمكانية طرد الأجانب لمواجهة معاداة السامية المصدرة إلينا”.

وأكد “هاربارت” أنه يجب أن يكون واضحاً لكل لاجئ أن “من يدعو للكراهية المعادية للسامية، ويرفض الحياة اليهودية في ألمانيا، لا يمكن أن يكون له مكان في بلدنا”.

وجدير بالذكر أن التحالف المسيحي مكون من “الحزب المسيحي الديمقراطي” وشقيقه البافاري “الحزب المسيحي الاجتماعي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *