الإدارة الذاتية تطالب واشنطن بالعمل على وقف الهجوم التركي على عفرين

سينام محمد ممثلة الإدارة الذاتية الكردية في واشنطن

دعت ممثلة الإدارة الذاتية الكردية في واشنطن الولايات المتحدة الأمريكية لتحمل مسؤوليتها “الأخلاقية” لممارسة ضغوط دبلوماسية على تركيا لوقف هجومها العسكري وعدوانها على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.
حيث قالت، سينام محمد، ممثلة الإدارة الذاتية الكردية السورية “روج آفا”: “بالنسبة إلينا، نعتبر أن لدى الولايات المتحدة الأمريكية واجبا أخلاقيا لحماية الديموقراطية والنظام الديموقراطي الذي أنشأناه في هذه المنطقة”.
وكان الجيش التركي قد أطلق يوم السبت الفائت هجوما بريا وجويا على منطقة عفرين مستهدفا مواقع ومعسكرات وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية تابعة لحزب العمال الكردستاني.
وأضافت سينام محمد أن تركيا عضو في الحلف الأطلسي “الناتو” على غرار الولايات المتحدة الأمريكية، لذلك يتوجب على واشنطن الضغط على حليفتها لوقف هذا الهجوم الذي أوقع حتى الآن الكثير من الضحايا المدنيين.
جاء ذلك فيما أفاد مسؤولون أمريكيون أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يجري اتصالا هاتفيا اليوم الأربعاء مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للاستفسار منه عن عملية عفرين وأهدافها وأنه قد يعرب عن قلقه إزاء تداعيات الهجوم على الأوضاع الإنسانية في المنطقة التي تضم أكثر من 700 ألف مواطن ونازح.
وسبق أن دعى البيت الأبيض أنقرة إلى “ضبط النفس” مع اعترافه بـ”الحق الشرعي لتركيا بحماية” أراضيها من التنظيمات الإرهابية.
ويعتبر مسؤولو الإدارة الذاتية أن الحكم الذاتي الذي أقاموه في منطقتهم في شمال سوريا، عبارة عن تجربة ديموقراطية يمكن أن يحتذى بها في كافة أنحاء سوريا وأنها جديرة بالدعم والحماية لا الاستهداف والحرب.
وأكدت سينام محمد أن وحدات حماية الشعب الكردية “لم تطلق رصاصة واحدة” باتجاه تركيا من منطقة عفرين، وهي تعتبر مشكلة أنقرة مع حزب العمال الكردستاني مشكلة داخلية تخص تركيا وحدها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *