واشنطن تعتزم تقليص الدعم لقوات سوريا الديمقراطية

قوات سوريا الديمقراطية قسد

أكد مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، أن واشنطن تعتزم تقليص الدعم لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، وذلك بعد التقدم في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

و نقلا عن وكالة “سبوتنيك”الروسية قال المسؤول للصحفيين(لم تسمه): “أعلم أننا حققنا تقدما في العام 2017 ، داعش لم يعد يسيطر على أراضي، والولايات المتحدة قدمت أسلحة ثقيلة لقوات سوريا الديمقراطية، وقد أشار ترامب عندما قام بذلك إلى أنه دعم مؤقت”.

وبحسب قول المسؤول، فبعد فقدان “تنظيم الدولة” السيطرة على الأراضي، فإن هذا الدعم “سوف يتقلص”.

وأضاف ممثل البيت الأبيض، أن “جزءا من هذه الاستراتيجية هو مكافحة المنظمات المتطرفة”.

وستقوم الإدارة الأمريكية، اليوم الإثنين، بتوزيع استراتيجية الأمن القومي، وسوف ترد الأحكام الرئيسية للوثيقة في خطاب الرئيس دونالد ترامب.

هذا وأعلنت تركيا، سابقاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان أنه أصدر تعليمات بعدم تقديم أسلحة للمقاتلين الأكراد السوريين الذين تعتبرهم أنقرة تهديدا. ودعت تركيا واشنطن إلى الوفاء بتعهدها.

وتمثل ميليشيا”وحدات حماية الشعب” وفصائل كردية العمود الفقري لقوات “سوريا الديمقراطية”. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية بدأت في 30 أيار/ مايو الماضي إرسال معدات وأسلحة ثقيلة لتلك القوات، لشن حملة تهدف للسيطرة على مدينة الرقة، التي كان قد أعلنها التنظيم عاصمة “دولة الخلافة” المزعومة في سوريا قبل أكثر من 3 سنوات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *