منظمة التجارة العالمية لدعم اللاجئين السوريين بوظائف وفرص عمل

لاجئون سوريون

طلبت تركيا من منظمة التجارة العالمية دعم سياسة استخدام التجارة في تحسين أحوال ملايين اللاجئين السوريين، واصفة أزمتهم بأنها وضع استثنائي، بحسب وثيقة تركية قدمت إلى المنظمة.
وأعدت تركيا مسودة قرار لنيل موافقة وزراء منظمة التجارة في اجتماعهم الأسبوع المقبل في بوينس ايرس، حيث ستتفق جميع الدول الأعضاء في المنظمة وعددها 164 دولة، على المساعدة في توفير وظائف للسوريين الذين تقطعت بهم السبل، لأن العودة إلى الأوضاع الطبيعية في سوريا ربما تستغرق سنوات.
وقالت تركيا إن ما يزيد على 500 ألف شخص لقوا حتفهم في الحرب في سوريا التي تدور رحاها منذ أكثر من ست سنوات، وإن أكثر من 11 مليون شخص اضطروا للفرار من منازلهم، وهو ما يزيد على نصف عدد سكان البلاد قبل الحرب. ووصل أكثر من ثلاثة ملايين منهم إلى تركيا.
وجاء في مسودة القرار: “اتفق المؤتمر الوزاري.. على أن الأزمة الإنسانية السورية هي وضع استثنائي يبرر الدعوة إلى مشاورات ملائمة داخل منظمة التجارة العالمية، واستكشاف وسائل يمكن من خلالها أن تساعد التجارة والمنظمة في التخفيف من التأثير السلبي لهذه الأزمة”.
وأضافت المسودة: “لتخفيف الآثار السلبية على الدول التي تستضيف بصفة خاصة عددا كبيرا من اللاجئين، ندعو المجتمع الدولي لتيسير المسؤولية المالية والاقتصادية والاجتماعية للدول المضيفة”.
وطلبت المسودة من الوزراء الاعتراف بأن أزمة اللاجئين السوريين والهجرة هما من “المسائل التي تتطلب المشاركة في المسؤولية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *