شهلا العجيلي وتميم هنيدي في صدارة الفائزين بجائزة الملتقى للقصة القصيرة بالكويت

الكاتبة شهلا العجيلي

فازت الكاتبة السورية شهلا العجيلي بجائزة “الملتقى” للقصة القصيرة العربية في دورتها الثانية، وهي الجائزة الأعلى قيمة عربيا في مجال القصة ومقرها الكويت، خلال حفل أقيم في مقر الجامعة الأمريكية في الكويت بحضور كوكبة من المثقفين والأدباء.
وفازت العجيلي بالمركز الأول عن مجموعتها القصصية “سرير بنت الملك” لتستحق جائزة مالية قدرها 20 ألف دولار، فيما يحصل المتنافسون الأربعة الآخرين الذين بلغوا القائمة القصيرة على خمسة آلاف دولار لكل منهم.
وجاء في المركز الثاني السوري تميم هنيدي عن مجموعته القصصية “ليثيوم”، بينما جاء في المركز الثالث العراقي لؤي حمزة عباس عن مجموعته القصصية “قرب شجرة عالية”.
وفي المركز الرابع، جاء العماني محمود الرحبي عن مجموعته القصصية “لم يكن ضحكا فحسب”، فيما حل الأردني محمود الريماوي خامسا عن مجموعته القصصية “ضيف على العالم”.
وانبثقت الجائزة من “الملتقى الثقافي”، وهو صالون ثقافي تأسس في 2011 ويشارك فيه عدد من الكتاب والفنانين الكويتيين، ويقام في بيت الكاتب الكويتي طالب الرفاعي.
وتدير الجامعة الأمريكية في الكويت شؤون جائزة الملتقى، وتمول جميع متطلباتها المالية والإدارية. وتقوم الجائزة بترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنكليزية ونشرها وتوزيعها حول العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *