ترشيح فيلم آخر الرجال في حلب لجائزة الأوسكار

فيلم آخر الرجال في حلب

أعلنت الأكاديمية الأمريكية المنظمة لمهرجان أوسكار ترشيحها لفيلم آخر الرجال في حلب للمخرج فراس فياض لجائزة أوسكار لعام 2018 لفئة الأفلام الطويلة، فيما يشارك الفيلم حاليا في مهرجان دبي السينمائي.
وأُنجز هذا الفلم بفضل مصوري مركز حلب الإعلامي “AMC” فادي الحلبي، وثائر محمد، ومجاهد أبو الجود، ومساعد المخرج حسن قطان، والذين خاطروا بحياتهم من أجل إنجاز خطوط القصة وتتبع الشخصيات، والتي استهدفت بشكل مباشر عناصر الدفاع المدني والمجازر التي ارتكبتها صواريخ قوات النظام وحليفه الروسي في أحياء حلب الشرقية.
وقال المخرج التنفيذي “حسن قطان” لموقع بلدي نيوز إن فيلم “آخر الرجال في حلب” تم تصويره على مدار ثلاث سنين في أحياء حلب الشرقية، وهو عبارة عن وثيقة تاريخية توضح للناس وللعالم أجمع كيف كان المدنيون يعانون في أحياء حلب الشرقية.
ويتناول الفيلم قصة شخصيتين من عناصر الدفاع المدني، وصراعهم حول قرار البقاء مع عائلاتهم ومشقتهم في إنقاذ المدنيين ومواجهة الموت والرحيل من مدينة حلب والتدخل الروسي، حيث ركز الفيلم بشكل خاص على نقل الإبادة الجماعية التي يتعرض لها المدنيون داخل أحياء حلب الشرقية، ويمتد الفيلم على مدار “110” دقيقة.
وكان الفيلم قد حصد مطلع هذا العام 30 كانون الثاني الجائزة العالمية الكبرى للأفلام الوثائقية في مهرجان “سان دانس” الأمريكي للأفلام، وكانت من أهم الجوائز على مستوى العالم، والتي كان لها دور في انطلاقة للكثير من الأفلام نحو عروض جماهيرية واهتمام عالمي أوسع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *