الجيش السوري يحكم الحصار على الغوطة الغربية ويفشل بالهجوم على الشرقية

الغوطة الغربية

حققت قوات النظام من الجيش السوري والمليشيات المساندة له تقدما على حساب فصائل المعارضة في ريف دمشق الغربي، الذي تفرض حصارا كاملا عليه من كافة الجهات، فيما قالت مصادر إن القوات تتابع تقدمها في سلسلة تلة بردعية الاستراتيجية المشرفة على سهول مغر المير وحينة.
وذكرت وسائل إعلامية أن الجيش العربي السوري والقوات الحليفة فرض سيطرته على تل شهاب بريف دمشق الجنوبي الغربي، ضمن المعارك التي تخوضها ضد هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” العاملة في المنطقة.
كما قامت قوات النظام باستهداف بلدة مزرعة بيت جن بقذائف المدفعية، ما ألحق دمارا كبيرا بالممتلكات.
جاء ذلك فيما تواصلت الاشتباكات اليوم بين مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية وفيلق الرحمن من جهة وقوات النظام من جهة أخرى في إدارة المركبات بالتزامن مع قصف مدفعي على حرستا.
كما دارت اشتباكات وصفت بالعنيفة بين مقاتلي فيلق الرحمن وقوات الحرس الجمهوري في محاولة جديدة من قبل الأخيرة التقدم باتجاه بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، وتزامن ذلك مع سقوط قذائف هاون ومدفعية على الأحياء السكنية في البلدة.
وكانت مدفعية قوات النظام قد استهدفت، أمس، بلدة عين ترما بعشرات القذائف، ما أسفر عن استشهاد مدني ووقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين بينهم طفلة.
كما قصفت قوات النظام من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة بلدتي حوش الضواهرة وبيت نايم في الغوطة الشرقية بقذائف المدفعية، ما أوقع إصابات بين المدنيين، بينما هرعت سيارات الدفاع المدني للمنطقة لإسعاف الجرحى.
أما في مدينة دمشق، فقد قصفت قوات النظام بعدة قذائف مدفعية الأحياء السكنية في حي جوبر، ما تسبب في دمار بالمنازل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *