الطيران الحربي يرتكب مجزرة مروعة في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي

غارة على سوق مدينة الاتارب

ارتكب الطيران الحربي مجزرة مروعة اليوم الاثنين في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي إثر ثلاث غارات راح ضحيتها ثلاثون شخصا بينهم أطفال ونساء ومئة جريح ومصاب.
حيث أطلقت ستة صواريخ شديدة الانفجار من ثلاث مقاتلات لم تعرف إن كانت سورية أو روسية على سوق مدينة الأتارب أدت إلى تدمير عدد من المباني بينها مبنى شرطة الأتارب الحرة.
ونتج عن القصف أيضا تدمير عشرات المحلات التجارية وخروج سوق المدينة ومبنى الشرطة عن الخدمة، فيما لاتزال فرق الدفاع المدني تبحث عن مفقودين تحت أنقاض المباني المدمرة.
وكانت مدينة الأتارب ومحيطها قد شهدت اشتباكات بين مقاتلي حركة نور الدين زنكي وجبهة النصرة إثر خلافات بين الفصيلين أدت لوقوع عدد من القتلى المدنيين منهم طفلين.
إلى ذلك شنت جبهة النصرة هجوما جديدا بالرشاشات الثقيلة على مواقع حركة زنكي في الفوج 111 وبلدة تقاد وكفرناها بريف حلب الغربي ما أسفر عن عدد القتلى والجرحى من الطرفين.
فيما أعلنت مصادر بجبهة النصرة صد محاولة تقدم لقوات النظام والمليشيات الأجنبية التابعة لها على قرية حجارة في ريف حلب الجنوبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *