الإيرانيون يستنكرون إرسال مساعدات إنسانية للبوكمال وحرمان متضرري الزلزال منها

مساعدات إيرانية لأهالي البوكمال

بعد انتقادات واسعة طالتها على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تقصيرها مع متضرري الزلزال الذي ضرب إيران مؤخرا، نفت جمعية الهلال الأحمر الإيراني أن تكون قد أرسلت شحنة مساعدات إنسانية إلى مدينة البوكمال.
وكان نشطاء إيرانيون قد طالبوا الهلال الأحمر بإرسال المساعدات إلى منكوبي زلزال كرمانشاه بدلا من إرسالها إلى سوريا بعد تقارير مصورة عن توزيع مساعدات إيرانية في مدينة البوكمال التي سيطرت عليها المليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني مؤخرا.
وقال الهلال الإيراني الأحمر في حسابه على تويتر إن تقديم المساعدات الإنسانية بغض النظر عن العرق والدين والقومية أمر جيد لكننا لم نرسل أي قافلة مساعدات إلى مدينة البوكمال السورية.
وأضاف بأن حمولات الهلال الأحمر تحمل شعاره مطالبا منتقديه بالتدقيق في الأفلام والصور المنتشرة مؤكدا أن جهوده تنصب حاليا على تقديم العون للمتضررين من زلزال كرمانشاه.
وكانت وكالة أنباء التلفزيون الرسمي الإيراني قد بثت صورا لوصول شحنة مساعدات إنسانية إلى مدينة البوكمال، مضيفة أنها مقدمة من جمعية الهلال الأحمر الإيراني، إلا أن الصور تظهر لقاء بالعربية مع مدير مؤسسة “جهاد البناء” وهي مؤسسة خيرية تابعة للحرس الثوري، فيما لا تظهر الصور شعار الهلال الأحمر الإيراني.
وكان زلزال بقوة 7.3 ضرب إقليم كرمانشاه غربي إيران أدى إلى مقتل نحو 440 وإصابة الآلاف، عجز الهلال الأحمر إلى جانب مؤسسات تابعة للحرس الثوري عن مساعدة الضحايا والمنكوبين بسببه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *