توقيف “النمس” على خلفة خلافه مع حماه بشار الجعفري

قالت مصادر صحافية تابعة للنظام السوري، اليوم الاثنين، إن الممثل السوري مصطفى الخاني، والشهير بشخصية “النمس” التي أدّاها في مسلسل “باب الحارة” قد بات أول ليلة له في السجن، بعدما ادّعى عليه مندوب الأسد لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، بتهمة القدح والذم والتحقير “والنيل من هيبة الدولة”.

وأكّدت تلك المصادر، أنه تم استدعاء الخاني إلى إدارة الأمن الجنائي، الأحد، ثم أحيل اليوم الاثنين، إلى دار القضاء العدلي، لاستكمال إجراءات الدعوى الجنائية المقامة ضده.

وقالت المصادر السابقة إن الخاني “أمضى ليلته الأولى في السجن” الأحد، وإن التحقيق معه استمرّ 6 ساعات، على حد تأكيدها.

وكان مندوب الأسد لدى الأمم المتحدة، قد أقام دعوى تشهير وقدح وذم بحق الخاني، بعدما كتب الأخير على حسابه التويتري الموثّق، منشوراً يتهم فيه الجعفري وابنه أحمد بأعمال تعذيب طالت جندياً، على حد قول الخاني، وأن الجعفري، بحسب الخاني، كان هدّد الآخرين باسم بشار الأسد وباسم شقيقه ماهر الأسد، في قصة مطوّلة عرضها الفنان المعروف على حسابه، تناولت أيضا ابن الجعفري.

يشار إلى الفنان مصطفى الخاني، يربطه زواج سابق بابنة بشار الجعفري، حيث أعلنا عن طلاقهما منذ فترة.

هذا ولم تعرف المدّة التي سيقضيها الخاني بعد توقيفه، خصوصاً أن المصادر الإعلامية التابعة للأسد، اكتفت بالقول إنه بات ليلته الأولى في السجن، دون أن توضح قرار النيابة في هذا الخصوص.

وعلمت بعض المصادر أن بشار الجعفري اجتمع بوزير عدل الأسد، قبل قيام سلطاته القضائية بتوقيف الفنان مصطفى الخاني وإيداعه السجن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *