السوريون يطالبون هيئة الرياض بعدم ضم قدري ومسلم.- تصحيح المسار برحيل بشار

الهيئة العليا

شاهدون – خاص

أطلقت مجموعة من المعارضين السوريين بياناً للتوقيع دعت فيه السوريين إلى رفض ضم نائب رئيس الوزراء السوري الأسبق ورئيس منصة موسكو قدري جميل ،وصالح مسلم إضافة إلي رئيسة منصة أستانا رندة قسيس ؛ وذلك بعد التسريبات الأخيرة التي رشحت عن عزم الهيئة لضم المذكورين بنية توسيعها وذلك بحسب البيان نتيجة للضغوط الدولية والاقليمية التي تتعرض لها الهيئة وجاء في نص البيان الذي تسلم شاهدون نسخة منه :

بسم الله الرحمن الرحيم

إن ثورة الحرية والكرامة التي أطلقتها أنامل أطفال درعا ورفع لوائها أحرار وحرائر سورية لن تركع أو تتخلى عن مبادئها في إسقاط نظام الاسد الإرهابي ومن لف لفيفه من أدعياء المعارضة كمنصتي موسكو ( قدري جميل ) أستانا (رنده قسيس ) وحزب pyd الإرهابي (وصالح مسلم ) المدعومون من قبل الانظمة المخابراتية الداعمة لنظام الاسد .

نحن احرار وحرائر الثورة السورية وبعد التسريبات عن عزم الهيئة العليا للمفاوضات، نتيجة الضغوط الدولية والإقليمية نيتهم توسيع التمثيل في الهيئة العليا للمفاوضات واضافة منصات وهمية تدعي انتمائها للثورة السورية والتنازل عن ثوابت الثورة المتمثلة باسقاط النظام المجرم بكافة رموزه واركانه

فإننا نؤكد على ما يلي :

1. لقد دعمنا الهيئة العليا للمفاوضات لتمسكها بثوابت الثورة السورية وفي مقدمتها رحيل بشار الإرهابي في بداية المرحلة الإنتقالية ( ونحذر من أي تنازلٍ عن هذا الشرط )

2 . نرفض أي تمثيلٍ في الهيئة العليا للمفاوضات أو في المؤتمر المزمع عقده لضم (لقدري جميل ) رئيس منصة موسكو ما *لم يقر ويوقع على بند رحيل بشار الإرهابي في بداية المرحلة الإنتقالية.

3 . نرفض أي تمثيل لمنصة أستانا (رندة قسيس ) في الهيئة العليا للمفاوضات أو المؤتمر المزمع عقده قريبا بسبب مواقفها العلنية المعادية للثورة السورية ومبادئها .

4 . الرفض القطعي لأي تمثيل لصالح مسلم أو حزب pyd الإرهابي أو قوات سورية الديمقراطية بسبب عمالتهم لصالح النظام فضلاً عن مشروعهم الانفصالي غير الوطني .

5 . نؤكد تمسكنا بالحل السياسي العادل المتمثل بالانتقال السياسي للسلطة دون بشار الأسد وفق مقررات جنيف 1 و القرارات الاممية وخاصة القرار (2118) والقرار (2254) .

6 . نؤكد على وحدة سورية واستقلالها أرضاً وشعباً واحترام كافة حقوق مكونات الشعب السوري على اساس مبدأ المواطنة .

7. نؤكد أننا ضد الإرهاب ونحاربه وحاربناه ابتداءً من نظام بشار الإرهابي الذي خلق الإرهاب والجماعات الإرهابية ونؤكد أن القضاء على الارهاب في سورية يبدأ بالقضاء على نظام الاسد الإرهابي الذي خلق البيئة المناسبة للارهاب ودعمها بشكل ممنهج وبدعم إيراني واضح .

8 . نؤكد أنه لا فناء لثائر وأننا مستمرون في ثورتنا حتى إسقاط نظام الاسد الإرهابي وزمرته وصولاً لسورية حرة كريمة مستقلة موحدة لكل السوريين ولن يثنينا عن هدفنا أية ضغوطات مهما كانت ( الموت ولا المذلة )

9. التأكيد على رحيل كافة الميليشيات الطائفية والقوى الارهابية التي استدعاها نظام الاسد الارهابي لحماية نظامه خلافا للارادة الشعبية الحرة

الرحمة لشهداء الثورة السورية والحرية للمعتقلات والمعتقلين.

عاشت سورية حرة أبية
للتوقيع على البيان الدخول على الرابط التالي

https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSeNqI880ViB9w-ZgOznCQyLysxPmggBSwik78GLrzQjj_xFOQ/viewform

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *