٣ فصائل عسكرية سورية تُصدر عفوًا عن المساجين

معتقل

أصدرت ثلاثة فصائل عسكرية عاملة بمحافظة إدلب في الشمال السوري “أحرار الشام وفيلق الشام وهيئة تحرير الشام”، عفوًا عن المساجين لديها بمناسبة قدوم شهر رمضان.
وذكر البيانان الصادران من قبل الهيئة القضائية في حركة أحرار الشام وفيلق الشام، أنه تم العفو عن السجناء الذين أمضوا نصف مدة حكمهم وثبت حسن سلوكهم، وذلك بمناسبة شهر رمضان، مشيرين إلى أن قرار العفو لا يشمل الجرائم المرتكبة بحق أمن الثورة.
هذا، وقد أصدرت هيئة تحرير الشام أمس الخميس عفوًا عامًّا عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ، 26 مايو/أيار 2017، وذكر البيان: “نمنح عفوًا عامًّا للمحكومين تعزيريًّا في الدعاوى الجنائية والأمنية ممن أمضى نصف مدة العقوبة، بالإضافة للموقوفين ممن لم يصدر بحقهم أي حكم قضائي، بشرط ألا يكون توقيفه بجرم معاقب عليه بالحد أو القصاص.
وأضافت الهيئة أن العفو يُستثنى منه كل محكوم بقصاص أو حد أو بحق شخصي، بالإضافة للأشخاص المتوارين عن الأنظار، إلا في حال قاموا بتسليم أنفسهم خلال مدة ثلاثة أشهر من تاريخ إصدار البيان.
يذكر أن ناشطين كانوا قد أطلقوا قبل يومين حملة إعلامية تطالب الفصائل الثورية والعسكرية بتبييض سجونها من المعتقلين والمغيبين من شباب الثورة السورية، كما طالبوا أيضًا بفتح محكمة قضائية موحدة وعلنية يُشرف عليها مستقلون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *