أوبريان: وضع السوريين العالقين على حدود الأردن مروّع

12f60ada-b29c-457d-b57d-0eebb937f9f4_16x9_600x338

وصف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة والطوارئ، ستيفان أوبريان، الأوضاع الإنسانية والمعيشية للعالقين من اللاجئين السوريين على الحدود الأردنية بالمأساوي والمروع، فيما أبدى تفهمه قلق عمّان الأمني على حدودها.

وأضاف المسؤول الأممي، خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الأردنية عمّان للحديث عن زيارته للحدود الشمالية الشرقية للأردن واطلاعه على أوضاع العالقين هناك، أن 75% من العالقين على الحدود هم من النساء والأطفال، وأن وضعهم مأساوي ومروع، مشيراً إلى أنه لا يوجد لدى هؤلاء إمكانية للوصول إلى الموارد الأساسية التي تتلخص بالماء والطعام.

وبيّن أن هناك نقاشا ومباحثات جادة وعاجلة مع السلطات الأردنية حول استمرار المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة للعالقين هناك، والذي يقدر عددهم بعشرات الآلاف.

وشدد أوبريان على ضرورة أن يتقاسم المجتمع الدولي أعباء اللجوء السوري مع السلطات الأردنية لدعم اللاجئين السوريين ككل وإنقاذ حياة العالقين على الحدود بشكل خاص، لما يعانونه من أوضاع إنسانية وصحية واقتصادية صعبة جداً.

ووصل أوبريان إلى الأردن أمس الخميس، ضمن جولة في المنطقة يزور حلالها إيران وأفغانستان. وقام اليوم الجمعة بجولة ميدانية لمنطقة الحدود الشمالية الشرقية للأردن.

ويبحث أوبريان مع مسؤولين أردنيين، من بينهم قائد الجيش الأردني ووزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني، سبل إيجاد حلول للسوريين العالقين على الحدود والاستمرار في تسهيل وتقوية عملية الإمداد وإيصال المعونة الإنسانية لهم، وتوفير حماية أكبر لهم وتسهيل عملية إدخال الجرحى والمرضى للأردن من أجل تأمين حصولهم على الخدمات الطبية العاجلة أو المنقذة للأرواح مع ضمان أمن الأردن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *