الأسد يهدد بتدمير مدينة معضمية الشام

المعضمية

عقد لقاء استمر لأكثر من أربعة ساعات في مدينة معضمية الشام بين ضباط من القصر الجمهوري برفقة الإعلامي “وفيق لطف” ولجنة المفاوضات في مدينة المعضمية التي تضم مندوبي الفصائل العسكرية فيها ومندوب المجلس المحلي.

وقالت لجنة المفاوضات أن وفد النظام هدد بإكمال عملية اقتحام المدينة في حال لم يتم القاء سلاح الفصائل المقاتلة ضمنها أو خروج مقاتلي الثوار من المدينة.

ونقل “لطف” رسالة للجنة المفاوضات في المدينة مفادها: إما إلقاء السلاح وعودة المعضمية إلى “حضن الوطن” بشكل كامل، ودخول الأمن والجيش إليها، أو خروج الجيش الحر من المدينة وإخلاءها، وإلا فستكون حربًا مفتوحة.

وأكدت مصادر من المدينة أن الاجتماع القادم سيكون يوم الاثنين في 28 كانون الثاني /يناير.

وأضافت المصادر أن كتائب الثوار العاملة في المدينة أكدت على التزامها بصد هجوم النظام، وأنها ثابتة في المدينة. وتشهد المدينة خروقات مستمرة من قبل جيش النظام بحملة عسكرية على المحور الجنوبي لها سعيا لفصلها عن مدينة “داريا”، وتستهدف بشكل مستمر من قبل الطيران المروحي التابع للنظام بالبراميل المتفجرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *