إضراباً مفتوحاً عن الطعام في مخيمات أطمة يبدأ منذ اليوم

A Syrian refugee holds a baby in a refug...A Syrian refugee hold

يبدأ اليوم الاثنين في تجمعات مخيمات بلدة (أطمة) للنازحين السوريين أإضراباً مفتوحاً عن الطعام، وذلك احتجاجاً على إهمال الجهات الرسمية للثورة للمخيمات وخصوصاً في هذه الفترة الصعبة التي ضربت فيها العاصفة مخيمات النازحين الذين يعيشون بالأساس أوضاعاً متردية .

وتضم بلدة أطمة الحدودية مع تركيا ما يقدر بـ 48 مخيماً أبرزها مخيما (أورينت) و (الغيث)، ويقدر عدد مجموع سكان المخيمات في (أطمة ) حوالي 50 ألف نسمة، يعانون ظروفاً صعبة في ظل العاصفة الثلجية .

مخيم الغيث في (أطمة) الذي يضم 381 عائلة نازحة صرّح المسؤولون عنه أن المخيم سيشارك في الإضراب للأسباب التي دعت جميع نازحي المخيمات لذلك فقالوا: ” نعاني نقصاً حاداً في الإغاثة، فمنذ 6 أشهر لم يتم توزيع سلة غذائية لأي عائلة، بالإضافة لكون الخيم مهترئة تسلمها الأهالي منذ 3 سنوات وإلى اليوم لم يتم استبدال أي منها، لكن المؤلم هو انقطاع الخبر لمدة 35 يوم متوالية، ما قد يتسبب بمجاعة في المخيم ” .
حتى تأتي الحكومة والائتلاف
كما صرّح مسؤولوا مخيم (أورينت) للنازحين في أطمة: ” سندخل هذا الإضراب رجالا، ونساء، وأطفالا
حتى يحضر إلينا رئيس الائتلاف والحكومة أو من ينوب عنهما، ورئيسة هيئة الدعم والتنسيق السيدة سهير الأتاسي
ومدير الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، ليقفوا على الحالة المأساوية للمخيم بعد العاصفة التي مرت بنا
ووضع الحلول الناجعة، وتأمين الحد الأدنى من مستلزمات البقاء على قيد الحياة “.
وأضافوا: “نحمل الائتلاف والحكومة أي ضرر ناتج عن الإضراب يلحق بأي فرد يشارك في هذا الإضراب ،وندعو الإخوة النازحين، واللاجئين، وكل أحرار سوريا والعالم بالتضامن معنا في هذا الإضراب، فقد دمر النظام بيوتنا لأننا طالبنا بحريتنا وكرامتنا، ومستعدون للموت جوعا كي يحيا أطفالنا “.
وذكر ناشطون أن مخيمات الشمال كلها ستشارك بهذا الإضراب تضامناً مع مخيمات (أطمة)، أبرزها: باب السلامة، باب الهوا، وهذا يعني أن 130 ألف نازح سيضربون غداً عن الطعام والشراب بانتظار وفود من الحكومة والإئتلاف للنظر في أوضاعهم الصعبة وإيجاد الحلول.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *