فضائح جديدة للحكومة السورية المؤقتة المقالة 1

احمد طعمة

سرقة الـ 80 الف دولار من وزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة المقالة و التي ذكرناها أمس ويقوم الائتلاف الوطني السوري بالتحقيق بها ويحاول التستر عليها وتبريرها ابراهيم ميرو  ليست اولى الفصائح ولا آخرها فهناك سلسلة من الفضائح نعرضها عليكم كما قالها لنا مصدر في الحكومة المؤقتة .

وأفاد المصدر لشاهدون أن أنس طعمة مدير مكتب وزير الاتصالات بالاتفاق مع مكتب تم دفع اجرة سيارات لثلاثة أشهر وبعدها لم تصل السيارات والمبلغ كبير ولكن ما ظهر لاحقا هو ان انس هو له يد بالتنسيق مع المكتب التركي وصاحب مكتب تأجير السيارات لتتم عملية النصب على الحكومة 60 ألف دولار ولم تعاد الاموال من المكتب وتمت القسمة بين أنس والمكتب التركي.

ساجدة محامية وتقول انها قاضية هي من حزب PYD ولكنها تتستر خلف الثورة وهي موظفة بوزارة العدل على أنها قاضية ولكنها محامية.

محمد شيخ إبراهيم الأمين العام للأمانة العامة حاول الترشح لمنصب رئيس الحكومة ولكنه أصغر بعام واحد عن العمر المطلوب لذلك بقي له عام لينزع الحفاض من بين قدميه هو تركماني وطبيب أطفال ولا يفهم بشيئ اسمه سياسة المهم يريد منصب وسافر بعدها على اسطنبول وحاول اللعب على ورقة التركمان ليترشح لكن لم ينجح وسرعان ماحاول ليبقى الامين العام لأمانة الحكومة.

سمير عليوي يجري مقابلات مع موظفين الأمانة العامة ولكنه يبتعد عن اجراء مقابلات مع فريق دير الزور كونه هو من لجنة مراقبة الموظفين والسبب يريد تغيير رواتب موظفين دير الزور فقط على الورق أمام لجنة الائتلاف ليستر عيوبه وعيوب طعمة وشلة دير الزور

كون رواتب موظفين دير الزور هي أعلى رواتب وأغلبهم مسجلين أنهم خريجين جامعات ولكن لا يوجد دليل على أنهم درسوا جامعات ورواتبهم تبدأ من 1800 دولار وبتصاعد ولكن هناك حسين حاج حسين درس معهد تمريض وراتبه 2800 دولار وربيع الراوي بوزارة الثقافة براتب 2600 دولار.

تم تعيين شلة من محافظة دير الزور منذ فترة مدير مبنى للمبنى الجديد بقرطاش عمر بعاج من دير الزور براتب 2000 دولار شهريا وتم تعيين واحد من دير الزور مساعده براتب 1200 دولار ولكن رئيس حراسة على أنه ضابط منشق ولكنه مدني ويقولون انه نقيب براتب 1600 دولار

علما أن المبنى بغازي عنتاب منطقة قرطاش واجرته 35 ألف ليرة تركية شهريا وتم استئجاره منذ ثلاثة أشهر ولا زال بدون موظفين فقط حراسة ومدير مبنى والعقد مدته سنة واحدة تحت اشراف الرائد المنشق محمد الرسان المسؤول الأمني لمبنى الحكومة الرئيسي وقد قبض الرسان مبلغ 6000 دولار من العمولة في الآجار لجيبه على أنه هو من وجد المبنى بعلم أنس طعمة وزهير آغا الديري الرجل الذي تم احضاره من الداخل على يد احمد طعمة وله قصص لوحده سنقولها في تحقيق قادم.

وقبل اقالة الحكومة بأسبوعين تم تعيين عدة موظفين من دير الزور برواتب مرتفعة منهم مديرة الصفحة في الامانة العامة براتب 2000 دولار وسكرتيرة الامين العام للأمانة والدتها ديرية على يد محمد الرسان براتب 1800 دولار ومترجم انكليزي زوجته ابنة اخت احمد طعمة براتب 2000 دولار وغيرهم

منذ ايام تم تسليم سمير عليوي المنصب الخامس مدير فقد جمع كل شيئ تحت أمرته فلا يوجد بكل السوريين رجل يفهم غير سمير عليوي أم لأنه من الميادين وله من الحب جانب

والغريب أنهحتى الموظفة بالموارد البشرية جوانا يريدون تزوير الرواتب وجوانا ترفض كون هي من ستقع عليها المسؤولية.

وزيرة الثقافة تغريد الحجلي عينت مدير لصفحة وزارتها براتب 3000 دولار كونه صديق ابنها وتم تعيين ابنها براتب 3250 دولار بمنصب مدير العلاقات العامة للوزارة ولا يعمل شيئا ولا يظهر بالدوام فقط كل فترة يأتي بحجة زيارة أمه الوزيرة وهناك صفحة كتبت عنهم وهم يحاربونها

3 عدد التعليقات على “فضائح جديدة للحكومة السورية المؤقتة المقالة 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *