جنبلاط: سورية لم تعد عربية لأن قرارها لم يعد بيدها… ولا شرعية لأي نظام يقتل شعبه

وليد جنبلاط

اعتبر رئيس ” الحزب التقدمي الاشتراكي ” النائب اللبناني وليد جنبلاط أن سورية ” لم تعد عربية لأن قرارها لم يعد بيدها ” لافتاً إلى أنه ” لا شرعية لأي نظام يقتل شعبه”.

وأضاف في لقاء مع العربية الحدث أن سورية ” انتهت مع بشار الأسد، حيث كانت هناك دولة وحولها إلى عصابة تتحكم بالشعب”، وأن ” النظام السوري لا يملك سوى القدرة على الاغتيال “.  

وقال ” أنا عربي أعترض على سياسة إيران في المنطقة تجاه الشعب السوري.. وهناك وصلة استراتيجية جديدة تهدف لوصولها إلى البحر المتوسط، ولن تتخلى عن مكسب وصولها إليه من خلال السيطرة على حمص “، مضيفاً ” أن سكان حمص الأصليين لن يعودوا إليها “. وشدد على أن إيران تسيطر حالياً على العراق وسورية ولبنان، وأنها لن تتنازل عن المكاسب التي حققتها، وأشار إلى أن أي اتفاق نووي بين الغرب وطهران سيجعل حزب الله أقوى على حساب الشعب السوري ووحدة سورية.

وحول ” حزب الله ” قال جنبلاط ” أن حسن نصر الله لا يستطيع أخلاقياً أن يعتبر نصف الشعب السوري من التكفيريين ” لافتاً أنه ” منذ اندلاع الثورة السورية اتفقت مع حزب الله على تنظيم الخلاف فيما بيننا “.

واعتبر جنبلاط أن نداء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لـ ” حزب الله ” و” إيران وروسيا لمعالجة الوضع في سورية مزحة “.

وفي الشأن اللبناني أكد أن ” حزب الله ” هو الناخب الأساسي القادر على حسم قضية الشغور الرئاسي في لبنان، مشيراً إلى أن حزبه يرفض ترشيح عون وجعجع لمقعد الرئاسة اللبنانية، بينما يرشح هنري حلو باعتباره مرشح الاعتدال والتوافق.

عن الكاتب admin

محرر موقع شاهدون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *